المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية المحمل رواية صحيحة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



إضاءة
03-09-2008, 09:17 PM
أثناء تصفحي لموضوع

فتاوى العلماء في التطبير (صور)

والذي تناحر الأخوة فيه خير تناحر

وأسأوو الظن ببعضهم خير إساءة

شدني إدعاء ذكره القلم


دماو السيدة زينب التي نطحت رأسها بمقدم المحمل وقد أثبت صحة هذه الرواية كثير من العلماء أمثال البهبهاني في الدمعة الساكبة وأيده كثيرمن العملماء في تقاريضهم في مقدمة الكتابو وقد نقلت في بحر الأنوار و جلا العيون وزينب الكبرى و أسرار الشهادة و المنتخب وكتاب نصرة المظلومو صححه العلامة المجلسي وشيخ الشريعةالأصفهاني/استعداد للجهاد



فما هو دليل القلم على ذلك ؟

abuhussain
03-10-2008, 02:47 PM
غريب
الدليل حسب ما فهمت في الكلام المقتبس اللي وضعته في ردك انت يا إضاءة
الا اذا كنت تقصد شي ثاني

إضاءة
03-10-2008, 06:28 PM
اشكر لي أخي مشاركتك

أقصد هذا المقطع


السيدة زينب التي نطحت رأسها بمقدم المحمل وقد أثبت صحة هذه الرواية


ان رواية مرسلة بعد أكثر من عشرة قرون تكون صحيحة وتنسب صحة الرواية

لأحد علمائنا حقنا أن نطالب بمصدر هذا الكلام ؟؟

ثانياً: أن يعرفنا الأخ " القلم " بالبهبهاني ؟


حيث وليسمح لي الأخ القلم لا تجديكثرة المصادر الغيرة معتبرة والمتأخرة زماناً عن المعصوم أي دليل
وكمثال توضيحي على ما أقول

أطرح كتابي
1- المنتخب والذي تسميه نسائنا بالفخري ( هل يصح كونه مصدراً يعتد به )
2 - اسرار الشهادة

الذي أرجوا أن يراجع الأخوة قيمة الكتاب عند علمائنا

إضاءة
03-10-2008, 06:33 PM
الأخ : وفقه الله

اقصد العبارة


وقد أثبت صحة هذه الرواية كثير من العلماء

من هم العلماء الذين اثبتو صحة الرواية واين كلامتهم

موالي علي (ع)
03-10-2008, 07:34 PM
اخي إضاءة ( المنتخب للشيخ فخر الدين الطريحي مصدر يعتد به و ثقه ايضاً)


تحياتي

إضاءة
03-10-2008, 10:11 PM
الأخ موالي علي (ع)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر لك إطلالتك
ولكن من الذي يتبنى أن

المنتخب للشيخ فخر الدين الطريحي مصدر يعتد به و ثقه ايضاً

مع ملاحظة أن الكلام حول صحة الرواية وعدم الصحة

إضاءة
03-10-2008, 11:30 PM
رواية المحمل نقلاً عن البحار ج 45


قول : رأيت في بعض الكتب المعتبرة روى مرسلا عن مسلم الجصاص قال :
دعاني ابن زياد لاصلاح دار الامارة بالكوفة ، فبينما أنا أجصص الأبواب وإذا أنا
بالزعقات قد ارتفعت من جنبات الكوفة
، فأقبلت على خادم كان معنا فقلت : مالي
أرى الكوفة تضج ؟ قال : الساعة أتوا برأس خارجي خرج على يزيد ، فقلت : من هذا
الخارجي ؟ فقال : الحسين بن علي عليهما السلام
قال : فتركت الخادم حتى خرج ولطمت وجهي حتى خشيت على عيني أن يذهب ، وغسلت يدي من الجص وخرجت من
ظهر القصر وأتيت إلى الكناس فبينما أنا واقف والناس يتوقعون وصول السبايا والرؤوس إذ قد أقبلت نحو أربعين شقة تحمل على أربعين جملا فيها الحرم والنساء وأولاد فاطمة عليها السلام وإذا بعلي بن الحسين عليهما السلام على بعير بغير وطاء ، وأوداجه تشخب دما ، وهو مع ذلك
يبكي ويقول :
يا أمة السوء لا سقيا لربعكم * يا أمة لم تراع جدنا فينا
لو أننا ورسول الله يجمعنا * يوم القيامة ما كنتم تقولونا
تسيرونا على الأقتاب عارية * كأننا لم نشيد فيكم دينا
بني أمية ما هذا الوقوف على * تلك المصائب لا تلبون داعينا
تصفقون علينا كفكم فرحا * وأنتم في فجاج الأرض تسبونا
أليس جدي رسول الله ويلكم * أهدى البرية من سبل المضلينا
يا وقعة الطف قد أورثتني حزنا * والله يهتك أستار المسيئينا
قال : وصار أهل الكوفة يناولون الأطفال الذين على المحامل بعض التمر والخبز
والجوز ، فصاحت بهم أم كلثوم وقالت : يا أهل الكوفة إن الصدقة علينا حرام
وصارت تأخذ ذلك من أيدي الأطفال وأفواههم وترمي به إلى الأرض ، قال كل
ذلك والناس يبكون على ما أصابهم
ثم إن أم كلثوم أطلعت رأسها من المحمل ، وقالت لهم : صه يا أهل الكوفة
تقتلنا رجالكم ، وتبكينا نساؤكم ؟ فالحاكم بيننا وبينكم الله يوم فصل القضاء
فبينما هي تخاطبهن إذا بضجة قد ارتفعت ،
فإذا هم أتوا بالرؤوس يقدمهم رأس الحسين
عليه السلام وهو رأس زهري قمري أشبه الخلق برسول الله صلى الله عليه وآله ولحيته كسواد السبج قد انتصل منها ( 1 ) الخضاب ، ووجهه دارة قمر طالع والرمح تلعب بها يمينا
وشمالا فالتفتت زينب فرأت رأس أخيها فنطحت جبينها بمقدم المحمل ، حتى رأينا
الدم يخرج من تحت قناعها وأومأت إليه بخرقة وجعلت تقول :
يا هلالا لما استتم كمالا * غاله خسفه فأبدا غروبا
ما توهمت يا شقيق فؤادي * كان هذا مقدرا مكتوبا
يا أخي فاطم الصغيرة كلمها * فقد كاد قلبها أن يذوبا
يا أخي قلبك الشفيق علينا * ماله قد قسى وصار صليبا ؟
يا أخي لو ترى عليا لدى الأسر * مع اليتم لا يطيق وجوبا
كلما أوجعوه بالضرب نادا * ك بذل يغيض دمعا سكوبا
يا أخي ضمه إليك وقربه * وسكن فؤاده المرعوبا
ما أذل اليتيم حين ينادي * بأبيه ولا يراه مجيبا

ضمير حي
03-11-2008, 09:51 AM
لا تجديكثرة المصادر الغيرة معتبرة والمتأخرة زماناً عن المعصوم أي دليل

أضف لذلك عزيزي أنه قد تكون كل المصادر قد نقلت من مصدر واحد.
بمعنى أول ما ظهرت الرواية في كتاب ، والكتب الأخرى قد نقلت عنه.
فيكون بالنتيجة المصدر " واحد " .

موالي علي (ع)
03-11-2008, 10:01 AM
عزيزي
السلام عليكم ورحمة الله

انا و انت يجب علينا ان نتبنى الروايات سواء كانت صحيحة أو سقيمة .

الشيخ فخر الدين الطريحي المولود سنة 979هــ و المتوفي سنة 1087هــ
اشهر من ان يعرّف حيث اثنى عليه السيد محسن الحكيم قدس الله نفسه في زمانه .
و قال انه من التقات الورعين.
قال الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل : إنّه فاضل زاهد ورع عابد فقيه شاعر جليل القدر .
قال الشيخ حسن البلاغي النجفي : كان أديباً فقيهاً محدّثاً ، عظيم الشأن جليل القدر رفيع المنزلة ، أورع أهل زمانه وأعبدهم وأتقاهم .
قال الشيخ عباس القمّي في الكنى والألقاب : العالم الفاضل المحدّث الورع الزاهد العابد الفقيه الشاعر الجليل
و جملة من العلماء و المراجع في زماننا اثنوا عليه
و من جملتهم ( العلامة الحجة الشيخ حسين فرج العمران حفظه الله و نفعنا الله به )

أما بالنسبة لصحة أو عدم صحة الرواية فانا لست اهلاً لذلك.

تقبل تحياتي
موالي علي عليه السلام

العبد لله
03-11-2008, 02:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي إضاءة إذا كنت تبغى تعرف صحة الرواية (مع ملاحظة أن الكلام حول صحة الرواية وعدم الصحة) فارسل إلى المرجع الذي تقلده او شوف ويش اقول وخذ بذلك .وإلا غير ذلك ما ينفع ولا يغني .لانه الطريق السليم (الأحسن)

كل النقاشات الي اتصير في هالمواضيع نقاشات مي مبنية على أساس صحيح لانها نقاشات من ليس أهلا لها او لأن افلان بقول صحيح وانت بتقول كذا مثلا او كل واحد بقول جيب دليلك .

ولكن الي يبغى يستفيد فعنده طريق جيد او حسن او أحسن يقدر اوصل إلى أي طريق يريده.

وأنا أشوف إن الكلام في الرواية مقنع للخصم لان فيه مصادر وأعلام معتد بهم .

لكن الله الهادي إلى سواء السبيل .
أفيدونا أفادكم الله .

إضاءة
03-11-2008, 04:14 PM
الأخ : ضميرحي اشكر لك مرورك

الأخ : موالي علي (ع)

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الكلام كون الكتاب معتبر أم غير معتبر


لا كون صاحب الكتاب ثقة أم غير ثقة ؟


والغريب أنك ذكرت كلام الشيخ القمي يرحمه الله في المؤلف

ولم تذكر كلامه في الكتاب

وكمثال آخر يمكنك مراجعة أقوال العلماء في الشيخ النوري الطبرسي رضوان الله عليه

وتقيم الكتاب المنسوب إليه في تحريف القرآن

إضاءة
03-11-2008, 04:57 PM
أنقل لكم كلام الشيخ عباس القمي

منقولاً عن حوزة الهدى

هذا وقد علَّق المحقق القمِّي على الرواية في كتابه منتهى الآمال بقوله: (إنَّ صاحب البحار نقلها عن كتابي منتخب الطريحي ونور العين ولا يخفى حال هذين الكتابين على أهل الحديث).

الأخ : العبد الله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إن من أهم مقومات صحة الرواية إتصال سندها فكيف
تكون الرواية صحيحة وهي مرسلة ( غير متصلة )


وبعبارة أخرى

كأن القائل بصحة الرواية يقول

من شرائط صحة الرواية اتصال سندها
وهذه رواية غير متصلة السند وصحيحة ؟!!!!!!!!!!!!!!

العبد لله
03-11-2008, 09:41 PM
أولا :اسمح لي أنا ماني جاي أناقشك أنا لو أبغى أناقشك كان طلبت النقاش من أول ما كان الموضوع لكن اسمح لي قول هذا الكلام إلى واحد غير .عقفوا
لاني لست أهلا لأن أخوض في هذه العلوم ..
زي ما قلت لك ارسلها الى المرجع .
او ثانيا :
انا ماني فاهم انت اتناقش العلماء مثل الاصفهاني وغيره من المذكورين لو ويش يعني حدد موقفك على شان انشوف حل .
لانك تقول ان الرواية مرسلة (من شرائط صحة الرواية اتصال سندها
وهذه رواية غير متصلة السند وصحيحة )
هل العلماء المذكورين يوم اثبتو صحتها يعني مايدرون انها مرسلة يعني
أدري انك اتقول ان من شرائطها ان تكون بسند لكن شوف ويش يقول الاعلام ...

العبد لله
03-12-2008, 12:35 PM
أنا أمس وضعت رد لكن ليش ما ظهر الله العالم .

أنا ماني عارف ويش موقفك من الرواية .هل انت مسلم بها او لا .
مع أنك تقول أنها لازم تكون مسنده لتكون صحيحة مع أن الأخ موالي علي نقل عن العلماء ان الرواية صحيحة في رأي العلماء الاعرف بهذا الكلام الي تقول ان الرواية لازم تكون مسنده لكي يثبت صحتها .

وهل جميع الأعلام المذكورين غير عارفين بهذا المعنى_وهم من الناس المتبحرين في هذا الباب _ على شان اجي واحد ويطرح مثل النقاش هذا ؟

شجون
03-12-2008, 07:50 PM
من الأسئلة التي طرحت على آية الله العظمى الميرزا الشيخ جواد التبريزي (قدس سره)


هل رواية نطح السيدة زينب (عليها السلام) رأسها بمقدم المحمل ثابتة وصحيحة عندكم؟

بسمه تعالى؛ الأمر في ضرب السيدة زينب (عليها السلام) جبينها على عمود المحمل حتّى سالت الدماء منقول ، كسائر خصوصيات المصائب الواردة عن الأئمة (عليهم السلام)، واللّه العالم

.
وأيضاً


هل يأخذ علماء الكلام بالروايات الضعيفة؟
وما هو المعيار إذا كان الجواب بنعم؟ هل بمجرد موافقتها للعقل؟
وإذا كان لا، فما هي فائدة الروايات الضعيفة؟

بسمه تعالى؛ الرواية الضعيفة ليست حجة، لا في العقائد ولافي الأحكام الفرعية، وهي صالحة للتأييد في بعض الموارد. نعم، إذا وردت روايات ضعيفة متعددة على مورد واحد، بحيث يطمئن الفقيه بصدور بعضها عن الإمام (عليه السلام) يكون حجة، واللّه العالم

.
هذه إذا كانت الرواية ضعيف في حالات يمكن أن تكون حجة
فماذا لو كانت صحيحة أو حتى مرسلة

موالي علي (ع)
03-12-2008, 08:18 PM
احسنت اخي العبد الله
و احسنتي اختي شجون

خير الكلام ما قل وذل .
ياسبحان الله .
( صاحب الكتاب من الثقات التقات الورعين / كيف لا يكون كتابه من المصادر التي يعتد بها )

عزيزي انت تبغي توصل إلى شي / الرجاء توضيح ما تريد ؟

موالي علي عليه السلام

ضمير حي
03-12-2008, 08:30 PM
إذا وردت روايات ضعيفة متعددة على مورد واحد،

فيما نقلته الأخت شجون شيء جميل

اليوم أرسل لنا أحد الأشخاص رابطا يتحدث عن التطبير وكان مفيدا من ناحية أستعراضه للظاهرة وتاريخها ومواقف العلماء والعوام وأختلاف الإستدلال عليها بينهم وختم موضوعه بـ " رواية المحمل "


فنقل رواية شبيهة جدا برواية المحمل جدا ومنقولة قبل تاريخ نقل المجلسي لرواية المحمل بفرق ليس بسيطا.


سأنقل لكم ما نقله ذلك الفاضل في موضوعه وقارنوه برواية المحمل المذكورة أعلاه :

منقولة من كتاب(( نور العين في مشهد الحسين)) لأبي إسحاق الإسفرائيني المتوفي -418هـ-


((قال مسلم الحصاص كنت في ذلك اليوم دُعيتُ لأجصص دار ابن زياد، فبينما أنا اشتغل، وإذا بالأصوات وقد رُفعت في جوانب الكوفة، فسالتُ خادماً عن ذلك فقال: ستأتي إلينا رس خارجي، فقلتُ ما اسم صاحبها، فقال لي: الحسين. فلما سمعتُ ذلك تركتها حتى خرج، ثم لبستُ عمامتي وثيابي بعد ان غسلتُ وجهي ويدي ورحلي، وخرجتُ من القصر، فوصلتُ الراس وايا على بكاء عظيم، فرايت اهل الكوفة لابسنن الثياب الفاخرة، وهم يرتقبون راس الحسين عند دخولها، وبعد قليل أقبلتْ الجمال عليها حريم الحسين، والشهداء وهم بغير وطاء ولا غطاء، وزين العابدين راكب على بعير وهو ضعيف، ورأيت أفخادهم تشخب دماً، ولما راى زين العابدين أهل الكوفة مرتقبين دخولهم مع راس ابن بنت سيد المرسلين بكى بكاء عظيماً ثم أنشد وجعل قول:

يا أمة الشر لا يدنـو مـزاركـم.... يا أمة ما تراعي جدنا فينــا
غداً فإن رسول الله يجمـعكــم.... يوم القيامة عدوا ما تقـولونا
يا أمة الشر ما هذا التـرقيب في.... تلك المصائب لا تبكـون داعينا
تصفقون على أيديكمـو فرحــاً... وأنتم في فجـاج الأرض تسبونا
أليس جدي رسول الله الله ويحكم.... أهدى البرية عن سبل المضلينا

(قال الراوي) فصار أهل الكوفة يناولون الأطفال الذين في المحافل الخبز، فصاحت أم كلثوم: يا أهل الكوفة: حجر في رأس من تصدق علينا، ثم اخذت ما اعطوه للأطفال ورمته عليهم، فعند ذلك ضجت الناس بالبكاء والنحيب، وهم ينظرون إليهم فنظرت إليهم أم كلثوم وقالت غضوا أبصاركم عنا، فلما سمعنها النساء في الربوع بكينَ عليهن، فقالت: ويحكن: تقتلنا رجالكم وتبكي علينا عيونكم، الله يحكم بيننا وبينكم، فوالله ما حبست عنا نصرة الله في الدنيا إلا لاكتساب نعيم الآخرة لارتفاع مقامنا في الآخرة، وانتم سوف تردون إلى جهنم، يا ويلكم اتدرون أي دمٍ سفكتم، واي لحم قطعتم؟ قال بشير الاسدي نظرتُ إلى زينب بنت علي فكأنها هو ورايتها قد أومات للناس أن اسكتو فهدأت الانفاس وسكتت الأصوات ثم قالت: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله: ايها الناس اعلموا ان مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة انكاثا، تتخذون ايمانكم دخلاً بينكم، ألا ساء ما قدَّمت لكم انفسكم ان سخط الله عليكم وفي العذاب انتم خالدون، قتلتم سبط ختم النبوة سيد شباب أهل الجنة وملاذ خيرتكم ومنار حجتكم، ويا يلكم اتدرون أي كريمة له سبيتم واي دم له سفكم؟ ثم بكت فتقدمت ام كلثوم وقالت: ويلكم قتلتم حسيناً وخذلتموه وهبتهم امواله وورثتموهما وسبيتم نساءه وهتكتموهن أي داهية دهتكم واي مصيبة اصابتكم؟ وجعلت تقول:

قتلتم أخي ظلماً فويلكم غــدا .... ستصلون نارا حـرَّها يتــوقدُ
سفكتم دماً آل النبي وسفكهمـا .... محرمه رب العباد وأحمـــدُ
ألا ابشروا بالنار يا اهل كوفـة .... جهنم فيها جمعـكم يتخـــلدُ
وإني لأبكي في حياتي على أخي..... على خير من بعده ليس يوجدُ

(قال الراوي): فضجت الناس بالبكاء، فتقدم زين العابدين وأومأ للناس ان اسكتوا فقال: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني أنا أعرفه بنفسي، أنا علي بن الحسين بن علي، أنا ابن المذبوح بشط الفرات، انا ابن من تهتكت حريمه، واتهب ماله وسلب ملكه فاي عين تنظرون بها رسول الله إذا قال لكم قتلتم عترتي وهتكتم حرمتي، فلستم من أمتي؟ فعند ذلك ارتفعت الأصوات بالبكاء والنحيب وقال بعضهم لبعض هلكتم، ثم بكى علي زين العابدين وجعل يقول:

قتلتم علياً قبل ذلك الرضــا .... لقد كان خيراً من حسينٍ وأكرما
فلا تفرحوا يا أهل كوفة بالذي .... أصاب حسيناً كان ذلك أعظمـا

(قال الراوي) فينا هو في الكلام وإذا بضجة قد ارتفعت والرؤوس قد طلعت من فوق الرماح ي\قدمهم راس الحسين، وهو اشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما راهم علي زين العابدين سكت منن شعره وبكى.

( قال الراوي): ثم انهم دخلوا بالرؤوس على بيد الله بن زياد وانزلوا راس الحسين من فوق الرمح ووصعوها بين يديه فجعل نكت ثناياه ويتكلم بكلام يغضب الله ثم ادخلوا السبايا عليه واوقفوهم بين يديه، فقال علي: سوف وتقفون ونسئل وتسئلون فأي جواب تردون وبخصام جدنا لكم إلى النار تفادون)) نور العين في مشهد الحسين لأبي إسحاق الأسفرائيني( 55-57).



لاحظوا التشابه الكبير بين الروايتين ، ولاحظ أنه قد توفي العام 418هـ .


لكن خلونا نأتي للضحك لنخفف من التشنج اللي حصل في موضوع التطبير، لننقل شيئا من هذا الكتاب الذي جاءت فيه الرواية للإسفرائيني .

عند بدء سرده لقصة المقتل، قال:


(قال الراوي): ثم إن معاوية رضي الله عنه بعد أن أوصى ابنه يزيد هذه الوصية على الحسين وأهل بيته حضرته الوفاة فقال: اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، وبسط اليسار وقبض اليمين فصعدت روحه إلى رب العالمين، ومات رحمة الله تعالى عليه ءامبن(هكذا)- ويبدو أنه تأمين من عنده( آمين)، فجهزه ولده يزيد وغسله وكفنه ودفنه، وأتت المعزون من كل جانب ومكان، فلم بزل(هكذا) يزيد بأخذ عزاء والده مدة، ثم أنه خلع ثياب اأحزان وليس ثياب الفرح والسرور وقعد على كرسي مملكته وأدار كاسات الخمور وأعطى وانفق على جميع عشيرته وأقام الحكم في رعيته، ثم أنه صار يتفق على عسكره ويعطي اعيان دولته واهدى إليه سئر الملوك الهدايا والانعام واتته سائر بلاد الشام والاورام وغيرها بالطاعة والاكرام ورتب المراتب واعطى العطايا واولم الولائم واعطى جميع عسكره وجنده إلا الحسين وأهل بيته فإنه لم يعطهم شيئاً وجميع رواتب والده التي كان مرتبها لهم قطعها في مدة ولايته وصار لم يعطهم ولم يخرج لهم من بيت المال شيئاً من يوم مات والده، وتمرد على الحسين وقسا قلبه عليه ولم ينظر إليه وضاعت وصية والده عليه وصار لا يذكر الحسين ولا أحداً من أهل بيته ولا قرابته على لسانه ولا في مجلسه ومن ذكره في مجلسه مقته ونهره وطرده من عنده، قال فلما رأى الحسين ذلك من يزيد اتى إلى اخته سكينه ودموعه جارية وقال لها يا اختي امض بنا إلى مكة أو المدينة، وحكى لها جميع ما هو ناظره من يزيد وأحواله من قساوة قلبه وتغير حاله وعدم عمله بوصية أبيه عليهم، فقالت: يا أخي نعم لا مقام لنا عنده، ولكن الرأي أن تستأذنه ونمضي إلى حال سبيلنا، فقال لها: يا أختي نعم الرأي)) الأسفرائيني ص6-7.



(قال الراوي) ثم إن معاوية رضي الله عنه لما تولى المملكة بعد وفاته علي بن ابي طالب كرم الله وجهه فعد مدة من الزمن وهو مكرم لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولبني هاشم جميعاً خصوصاً الحسين واخوته وقرابته واهل بيته، وكان عليهم أشفق من والدهم، ثم انه بعد مدة اقام له نائباً في مملكته يحكم في المدينة المشرفة باذنه، ثم انه امر بالشروع في تجهيز الذخائر سريعاً فجهزت ثم ارتحل بعساكره وجنوده واخذ معه الحسين واخوته واولاده واولاد اخيه وجميع عشيرته وقرابته وارتحل بهم جميعا واتى إلى ناحية دمشق بارض الشام ونزل بها وصار بها خليفة وحكمه سار في جميع بلاد الاسلام والحسين واخوته واولاد اخوته وجميع قرابته رجالا ونساء كبارا وصغار عنده في دمشق المحروسة يكرمهم غاية الاكرام ويوصي بهم غاية الوصية التامة مدة من الليالي والايام، ولا يد عنده فوق يد الحسن ولا امر فوق امره عندهن وكان يصرف عليه قبل جميع العسكر ويركبون معه وينزلون معه وجلوس الحسين على جانبه على كرسيه في مدة من الايام، ثم بعد مدة من الزمان مرض معاوية رضي الله عنه مرضا شديدا وايقن بالموت فلما اشتد به المرض ارسل الى ولده يزيد فحضر بين يديه وقال له ما بالك يا والدي؟ فقال له احلس فجلس عنده فقال له يزيد يا ولدي اعلم ان لكل اجل كتابا" واعلم يا بني اني ايقنت بالموت وقد حان حين وفاتي وحضرتني الوفاة والامر كله يا بني لله فقال له يزيد يا بات ومن يكون الخليفة بعدك فقال له يا يزيد انت الخليفة ولكن اسمع مني ما اقول والله على ما نقول وكيل: اوصيك بالعدل في رعيتك وفي جميع الناس لان الملوك يا بني موقوفون في الحساب بين يدي الله تعالى على جسر بين الجنة والنار فيدخل الله الجنة من يشاء بحكمه وعدله او يوقعه في النار بجوره وظلمه وانت يا بني اجعل الناس بين يديك على ثلاثة اقسام منهم في مقام والدك والصغير منهم بمنزلة ولدك والمتوسط منهم بمنزلة اخيك واعدل يا بني في رعيتك العدل الكامل واتق الله تعالى في جميع الامور واخش الله تعالى يا بني يوم البعث والنشور إذا بعث من في القبور وحصل ما في الصدور، واوصيك يا بني بالحسين واولاده واخوته واولاد اخوته وجميع عشيرته وجميع بني هاشم الوصية التامة، ويا يزيد لا تفعل في الرعية شيئا حتى تشاور الحسين ولا امر عندك فوق امره ولا يد عندك فوق يده لا تأكل حتى يأكل ولا تشرب يا بني حتى يشرب هو واهل بيته ولا تتفق على احد من جميع عسكرك واهل بيتك حتى تتفق عليه وعلى اهل بيته ولا تكس احدا حتى تكسوه هو واهل بيته جميعاً، واوصيك ييا بني به وباهله وعشيرته وبني هاشم جميعاً الوصية التامة لان الخلافة يا بني ليست لنا، وانما هي لا ولابيه وجده من قبله ولاهل بيته من بعده ولا تستخلف يا يزيد الا مدة يسيرة حتى يبلغ الحسن مبالغ الرجال ويمضي الى مكة في احسن حال ويكون هو الخليفة او من يشاء من اهل بيته وترجع الخلافة الى اهلها لاننا يا بني ليس لنا خلافة بل نحن عبيد له ولابيه وجده صلى الله عليه وسلم)) نور العين للاسفرائيني، ص4-6.


سؤال للي ما فهم السالفة : كم عمر الإمام الحسين "ع" عند موت معاوية ؟
حيث يقول حتى يبلغ مبالغ الرجال...

موالي علي (ع)
03-13-2008, 09:56 AM
تسجيل و متابعة

معاوية لعنة الله عليه

إضاءة
03-13-2008, 05:31 PM
الأخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت شجون :

أشكرك على نقلك لرأي الشيخ التبريزي
ولكن أريد أذكرك أننا كنا حتى هذه المشاركة ننقاش هل أن كثير من العلماء صحح الرواية أم لا ؟؟
ولم ننقاش كون الرواية حجة أم لا ؟؟



ثانياً : من يقول أن رواية منقطعة السند اكثر من عدة قرون ومروية شخص ليس مجهول الحال بل مجهول الهوية غير ضعيفة ؟


ثم لننتزل قليلاً ونسأل ما هي القرائن الحافة بالرواية ؟

عزيزتي شجون هل قرأت الرواية كاملة بنوع من التأمل

وهل تأملت هذا المقطع :


ثم إن أم كلثوم أطلعت رأسها من المحمل

وهذا المقطع


فنطحت جبينها بمقدم المحمل ، حتى رأينا
الدم يخرج من تحت قناعها

وكيف استطاع الرواية رؤية الدم يخرج من تحت قناع السيدة زينيب وهي داخل المحمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهل قرأت الأبيات المنسوبة للسيدة زينيب ( عليها السلام )


يا أخي ضمه إليك وقربه * وسكن فؤاده المرعوبا
ما أذل اليتيم حين ينادي * بأبيه ولا يراه مجيبا

وهل يسمى الإمام السجاد ( عليه السلام ) يتيماً في تلك الاثناء مع وجود ابن له هو الإمام الباقر ( عليه السلام ) ؟

إضاءة
03-13-2008, 05:36 PM
الأخ : العبد الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أن الأخ موالي علي نقل عن العلماء ان الرواية صحيحة في رأي العلماء

أين نقل الأخ موالي علي ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إضاءة
03-13-2008, 05:43 PM
الأخ : موالي علي


لا أدري سبب تعجبك

ألم تنقل رأي الشيخ عباس القمي في الكاتب
ونقلنا رأيه في الكتاب ؟؟؟

ماذا يفيد قولنا أن فلان ثقة

يفيد أن فلان صادق فيما يقول

لنفترض أن " موالي علي " رجل ثقة ذهب لكتاب ألف ليلة وليلة واختصره هل يدل ذلك على
أن كتاب "موالي علي " معتبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إضاءة
03-13-2008, 08:52 PM
للأخ العبد الله انقل لك
هذا المقطع من كتاب قواعد الحديث


وحيث عرفت صحة تنويع الحديث، فقد عرفوا كل نوع بما يميزه عن الآخر.



تعريف أنواع الحديث

1 _ فالصحيح: «مااتصل سنده الى المعصوم (ع) بنقل الإمامي العدل عن مثله في جميع الطبقات.

2 _ والموثق: «ما دخل في طريقه من نص الأصحاب على توثيقه مع فساد عقيدته، ولم يشتمل باقيه على ضعف».

3 _ والحسن: ما اتصل سنده الى المعصوم (ع) بامامي ممدوح من غير نص على عدالته، مع تحقق ذلك في جميع مراتبه أو في بعضها، مع كون الباقي من رجال الصحيح.

4 _ والضعيف «مالا يجتمع فيه شروط أحد الثلاثة المتقدمة، بأن يشتمل طريقه على مجروح بالفسق ونحوه، أو مجهول الحال».

ذكر الشهيد الثاني هذه التعاريف في (درايته) (1).



المصدر
http://www.alkadhum.org/other/hawza/doros/alderaeh/qawaed/index.htm

إضاءة
03-13-2008, 08:58 PM
وانقل هذ المقطع للأخت شجون
من كتاب الوجيزة


للشيخ بهاء الدين محمد بن الحسين بن عبد الصمد الحارثى العاملي



ثم سلسلة المسند اما اماميون ممدوحون بالتعديل فصحيح وان شذ او بدونه كلا او بعضا مع تعديل البقية فحسن او مسكوت عن مدحهم وذمهم كذلك فقوي واما غير الاماميين كلا او بعضا مع تعديل الكل فموثق ويسمى قويا ايضا وما عدا هذه الاربعة ضعيف





المصدر

http://www.alkadhum.org/other/hawza/doros/alderaeh/alwjeza/index.htm

إضاءة
03-13-2008, 09:05 PM
["]وللشيخ الإيرواني في كتابه دروس تمهيدية في القواعد الرجالية

القسم الأول





الفصـل الثاني البحث عن أقسام الحديث
قُسم الحديث(1) إلى أربعة أقسام : ـ
1 ـ الصحيح : وهو ما كان جميع رواته عدولاً امامية .
2 ـ الموثق : وهو ما كان رواته كلهم أو بعضهم من غير الإمامية ولكنهم وثقوا .
3 ـ الحسن : وهو ما كان رواته كلهم أو بعضهم من الإمامية ولكنهم لم يعدلوا بل مدحوا فقط .
4 ـ الضعيف : وهو ما لم يكن واحداً من الأقسام الثلاثة ، بان كان رواته مجهولين أو قد ضعفوا .

وقد شجب الاخباريون هذا التقسيم الرباعي وانكروا على أول من نسب إليه ابتكار ذلك وهو العلاّمة الحلي .
وسبب انكار الاخباريين لهذا التقسيم : ان جميع اخبار الكتب الأربعة صحيحة ويجب العمل بها بنظرهم . وقد قام الحرُّ العاملي في وسائله بتجميع القرائن على ذلك ـ أي صحة جميع ما في الكتب الأربعة ـ فكانت 22 قرينة(1) .
قال (قدس سره) : «ويظهر من ذلك ضعف الاصطلاح الجديد على تقسيم الحديث الى صحيح وحسن وموثق وضعيف الذي تجدد في زمن العلاّمة وشيخه أحمد ابن طاووس» .
ويأتي ان شاء الله التعليق بشكل مختصر على هذه الدعوى في الفصل الثالث .
وهناك عدة ابحاث ترتبط بالأقسام الأربعة للخبر نذكرها ضمن نقاط .
[/FONT]

إضاءة
03-13-2008, 09:09 PM
وننقل كلام الشيخ الايرواني أيضاً من الجزء الثاني


الفصـل الثاني

البحث عن اقسام الحديث

قُسِّم الحديث إلى أربعة أقسام :

1 ـ الصحيح : وهو ما كان جميع رواته عدولاً امامية .

2 ـ الموثق : وهو ما كان رواته كلهم أو بعضهم من غير الإماميةولكنهم وثقوا .
3 ـ الحسن : وهو ما كان رواته كلهم أو بعضهم من الإمامية ولكنهم لم يوثقوا بل مدحوا فقط .
4 ـ الضعيف : وهو ما لم يكن واحداً من الأقسام الثلاثة بان كان رواته مجهولين أو قد ضعفوا .
وهذه الأقسام الأربعة قد تقسم بدورها إلى أقسام اُخر لا يهم التعرض لها .
وقيل بان القدماء لم يكن هذا التقسيم الرباعي متداولاً بينهم بل كان التقسيم عندهم ثنائياً ، أي قسموا الحديث إلى قسمين : صحيح وضعيف . والصحيح في

مصطلحهم هو الخبر الذي يلزم العمل به نتيجة احتفافه بقرائن تفيد القطع أو الاطمئنان بصدوره . والضعيف هو ما لم يكن كذلك .
وقد شجب الاخباريون ـ كصاحب الحدائق وصاحب الوسائل والفيض الكاشاني ـ التقسيم الرباعي وانكروا على أول من نسب إليه ابتكار ذلك وهو العلاّمة الحلي(1) .

علي
03-13-2008, 09:33 PM
بسمه تعالى ،

الحديث عن صحة الرواية من عدم صحتها والمناقشة من سلامة المصدر والسند ليس من إختصاي أو إختصاصك فهنالك علماء فقهاء صرفوأ أنفسهم وعمرهم في هذا المجال ،

وأذكر :

ما رأي سماحتكم في التطبير؟

بسمه تعالى؛ التطبير في حد نفسه جائز وقد استشكل في استحبابه جزعاً، وإن كان المنقول أن السيدة زينب (عليها السلام) لما رأت رأس أخيها الحسين (عليه السلام) على رمح طويل نطحت بمقدم المحمل حتى سالت الدماء من رأسها، والله العالم.


آية الله الشيخ الميرزا جواد التبريزي - قدس الله نفسه الطاهرة - .

؛

سماحة اية الله العظمى الاستاذ السيد محمد صادق الروحاني دام ظلكم الوارف:

س1 يدعي البعض ان الشعائر الحسينية والطقوي التي تمارس الان من لطم وتطبير ماهي الا عادات دخيلة على المذهب وقد رفضها العلماء الاعلام والذي لم يرفضها سكت خوفا من الاهانة والضرر .ماهو رايكم الشريف في ذلك؟

باسمه جلت اسماؤه
رسائل مطبوعه مشتمله على فتاوى كثير من المراجع العظام في القرن الاخير كالشيخ النائيني والشيخ آل كاشف الغطاء - والسيد الخوئي - والشيخ المامقاني وغيرهم من عشرات اكابر المراجع افتوا برجحان جميع تلك الامور وانها من اظهر مصاديق مايقام به عزاء المظلوم وايسر الوسائل لتبيلغ الدعوة الحسينيه - ولم اظفر بمن سكت خوفا من الاهانة والضرر - وسمعت ان بعضا من العلماء الجدد - جعلوا يشككون - الا انهم لم يلبثوا ان كشف الاسلام خطائهم على لسان علمائنا الابرار الذين نذروا انفسهم لابراز حقيقة الاسلام ازاء كل شك وشبهة

س2 ماهي رسالتكم الى الشعب العراقي في مسألة الشعائر الحسينية؟

باسمه جلت اسماؤه
رسالتي إلى الشعب العراقي ماكتبه جمع من الاكابر - منها - ماكتبه آية الله الشيخ محمد الحسين آل كاشف الغطاء افاد - الجزع والبكاء في المصائب مهما عظمت قبح مكروه ولكن صادق اهل البيت سلام الله عليه وعليهم يقول في حديث معتبر البكاء والجزع كله مكروه الا على الحسين صلوات الله عليه شق الجيوب على الفقيد وخمش الوجوه محرم في الاشهر ولكن صادق اهل البيت سلام الله عليه يقول في حديث وشِق على مثل الحسين فلتشق الجيوب ولتخمش الوجوه ولتطلم الخدود - ايذاء النفس وادماء الجسد مرغوب عنه مذموم سيما من الاعاظم والحجه عجل الله فرجه يقول فلأندبنك صباحا ومساءاً ولابكين بدل الدموع دما وقد سبقه الى ذلك جده زين العابدين عليه السلام الى ان يقول وعلى هذه الوتيرة فاسحب وجر سائر الاعمال التي يؤتى بها بقصد الحزن والتوجع لفاجعة الطف وفي مقام آخر يقول .
اما الحكم الشرعي في تلك المظاهرات والمواكب فلا اشكال في ان اللطم على الصدور وضرب السلاسل على الظهور وخروج الجماعات في الشوارع والطرقات مباحة مشروعه بل راجحة مستحبة وهي وسيلة من الوسائل الحسينيه وباب من ابواب سفينة النجاة - واما الضرب بالسيوف او الخناجر والادماء فهو كسوابقه مباح بل راجح بقصد اعلان الشعار للاحزان الحسينيه -
منها ماكتبه آية الله المامقاني - افاد - لاتنبغي الشبهه في هذه الامور بل لو افتى فقيه متبحر بوجوبها كفاية في مثل هذه الازمنة التي صمم فيها جمع على اطفاء نور اهل البيت - لايمكن تخطئته الى ان يقول جزى الله من انشأ اللطم والشبيه ونحوهما خيرا من انفسهم وخيرا من الاسلام

س3 ماهو نظركم الشريف في رواية ضرب السيدة زينب عليها السلام رأسها في مقدم المحمل؟

باسمه جلت اسماؤه
السيدة زينب شريكة اخيها الحسين (ع) في الذب عن الاسلام والجهاد في سبيل الله ولاتخشى غير الله سبحانه تقول صدقا وتعمل حقا لاتحركها العواصف حملها الحسين (ع) مقدارا من ثقل الامامة ايام مرض الامام السجاد (ع)- وانابها الامام السجاد (ع) نيابة خاصة وجملة اخرى من اثار الولاية - وقال الامام (ع) مخاطبا اياها انت بحمد الله عالمة غير معلمة - ولذلك قال بعض الاكابر لوقلنا بعصمتها لم يكن لاحد ان ينكر ان كان عار فاباحوالها في الطف ومابعده - وعلى ذلك فلا اشكال في ان عملها حجة شرعيه - والظاهر ان تلك الروايه الدالة على ضرب راسها بمقدم المحمل معتبرة - وقد استدل بعض الفقهاء بعملها هذا على جواز الادماء في عزاء الامام الحسين عليه السلام

ماهو رأيكم في التطبير خلال أيام عاشوراء ؟

بير من الشعائر الحسينية ومؤثر في ترويج الدين والتشيع جائز وحسن وعن بعض العلماء الماضين انه قال ( لو حكم مفت بوجوبه الكفائي في هذا العصر لا اعترض عليه )



وجزى اله المؤمنين خيراً

العبد لله
03-13-2008, 09:51 PM
ولد الحسين عليه أفضل الصلاة والسلام سنة ثلاث أو أربع من الهجرة.

واستشهد الحسين عليه السلام سنة 61 من الهجرة وعمره الشريف 57سنة .

هلك معاوية سنة 60 هجرية.

إذاً يكون عمر الإمام الحسين عليه السلام 56سنة .

أما بالنسبة لقول معاوية حتى يبلغ الحسين مبلغ الرجال فهذا الكلام على نقل الراوي- وهو الذي مر ذكره آنفاً في كلامك – الله العالم لماذا قال هذا الكلام مع أنه المفروض يكون عارفا بعمر الإمام من جهة .

إذا كان عندك جواب فتفضل به .

لكن ما هي الفائدة من السؤال المذكور .

*بعض الاستنتاجات .

توفي العلامة المجلسي سنة1110 هجري .
توفي أبو إسحاق سنة 418هجري .
يكون الفرق بين العلامة المجلسي وأبو إسحاق 692سنة

رواية العلامة المجلسي تحتوي على أن السيدة زينب سلام الله عليها ضربت برأسها بعمود المحمل .

أبو إسحاق لاتحتوي على ضرب زينب لرأسها .

رواية المجلسي لاتحتوي على خطبة السيدة ولا زين العابدين عليهما السلام .

رواية أبي إسحاق تحتوي على الخطب المذكورة .

العلامة المجلسي يقول (رأيت في بعض الكتب المعتبرة روى مرسلا عن مسلم الجصاص قال الخ.....,....)

أبو إسحاق لاعلم لنا .

موالي علي (ع)
03-14-2008, 12:12 AM
تسجيل حضور و متابعة

لكم مني التحية

موالي علي عليها لسلام

علي
03-14-2008, 03:05 AM
إضاءة

مرة أخرى ،

السلام عليكم ، أخي العزيز ...

ما الفائدة التي سنجنيها من تعاريفك الذي وضعتها عن الأحاديث ، نحن بالفعل وحقيقةً جهّال في هذه الناحية فـ لـ علم الحديث ، رجال وفقهاء ومتخصصون ، فـ هل نصبت نفسك منصبهم ؟ هل أنا وأنت على دراية حتى تناقش في مثل هذه الروايات !!

حتى إن بلغت ثقافتك الخوض في مثل هذه الكتب ، ليس كل مقروء نستطيع أنا أو أنت إستيعابه ، فـ علم الحديث بحر كبير لا نستطيع نحن أن نخوض فيه إلى بـ شروكط ، ومن أصعب الأبواب في الحوزة العلمية هذا الباب ، ولذا تجد الإختلاف بين فقهائنا ومراجعنا العظام ، لذا أتمنى أن يُغلق هذا الباب من النقاش الذي لا نستطيع نحن كـ مُقلدِون ولسنا علماء الخوض فيه !!

وجزى الله المؤمنين :)

العبد لله
03-14-2008, 03:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
بعض الردود على بعض الأشكالات المطروحة من قبل الأخ إضاءة
قولك لي
أين نقل الأخ موالي علي ذلك

أستغفر الله هفوة قلم
المقصود من ذلك القلم

هذا جواب على تقسيمك لنوع الأحاديث لان العلماء أدرى بما يقولون

وقد أثبت صحة هذه الرواية كثير من العلماء أمثال البهبهاني في الدمعة الساكبة
وقال سماحة السيد محمد صادق الروحاني :والظاهر أن تلك الرواية الدالة على ضرب رأسها بمقدم المحمل معتبرة - وقد استدل بعض الفقهاء بعملها هذا على جواز الإدماء في عزاء الإمام الحسين عليه السلام.

واستعجابك من هذه الجملة
ثم إن أم كلثوم أطلعت رأسها من المحمل
وما المانع والمحضور في ذلك

واستعجابك أيضا ً
فنطحت جبينها بمقدم المحمل ، حتى رأينا
الدم يخرج من تحت قناعها
وكيف استطاع الرواية رؤية الدم يخرج من تحت قناع السيدة زينيب وهي داخل المحمل

وما المانع من ذلك
لعل المحمل كان مفتوحا أو ما شابه ذلك مع أنهم لم يكونوا في وضع لائق بهم .فالأجدر أن تكون السيدة مع من معها الناس جميعا يرونها وهي داخل المحمل .

واستغرابك من هذا
يا أخي ضمه إليك وقربه * وسكن فؤاده المرعوبا
ما أذل اليتيم حين ينادي * بأبيه ولا يراه مجيبا

لماذا لم تقل أن السيدة زينب تقصد أولاد الحسين الصغار أو تلكم الأولاد الذين كانوا موجودين في حضرتها
الما لئين قلبها من البكاء والعويل على أبيهم الحسين .
لماذا أردت النظر السلبي لرواية .
أقسم بالله أني أتعجب كل العجب من تفكيرك أخي
(انتحال شخصيتين لامانع من ذلك في وجهة نظري. لي منا قشة معاك في ذالك )

العبد لله
03-14-2008, 03:59 AM
أتمنى أن يكون النقاش خاليا ًمن الردود الهجومية من بعض الأخوة والردود التي ليس لها معنى وشكراً

إضاءة
03-14-2008, 02:00 PM
أريد أن اذكر الأخوة الأعزاء

أننا سألنا من أول مشاركة عن العلماء الذين صححوا الرواية

الأخ : علي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أرجوا أن تلاحظ أن الشيخ التبريزي "" يرحمه الله ""

يقول

وإن كان المنقول

ولم يقل الرواية صحيحة فأرجوا التأمل

إضاءة
03-14-2008, 02:28 PM
أما المصدر الآخر
وهو الكلام المنسوب للسيد الروحاني

فقد أطلعنا عليه سابقا ولكن غضضنا الطرف عنه

لان العبارات مختلفة

ولو شئنا الاستدلال بذلك الموقع لأستدلنا على الأخ "" موالي علي "

في كون المنتخب كتاب غير معتبر


وذلك من خلال ما يلي :


السؤال: ما رأيكم في قضيّة زفاف القاسم التي رواها الطريحي في المنتخب ، و السیّد البحراني في مدينة المعاجز ، والحائري في معالي السبطين ، والشعراني في ترجمة نفس المهموم وربما غيرهم ؟
الجواب: باسمه جلت اسمائه

رأیی ما ذکره العلامة المامقانی – قال: و أمّا ما أرسله في المنتخب من إرسال قصة تزویجه فلم أقف و لا سائر أهل التتبّع علی ذلک في شیء من کتب السیر و المقاتل المعتبرة

http://www.istefta.org/ans.php?stfid=6478&subid=18


قإذا كان موالي علي يثق في الموقع
فيكون لديه حتى الآن ثلاثة علماء يرون أن كتاب المنتخب غير معتبر

وهم

الشيخ عباس القمي
السيد الروحاني
العلامة المامقاني

فما رأيه في تلك الدعوى التي أطلقها ؟؟؟؟

إضاءة
03-14-2008, 02:33 PM
أما ما ذكرناه بخصوص موقع مكتب السيد الروحاني
فنذكر ملاحظة واحدة فقط وهي اختلاف الإجابات

فمثلا


السؤال: ما هي أقدم و أفضل مراسم العزاء في ذکری عاشوراء التي یمکن أن یؤدیها المؤمن
الجواب: باسمه جلت اسمائه
کلها من الشعائر الحسینة و لکلّ منها آثار و یترتب علیها مثوبات غیر متصوّرة - ولا سبیل الی تقدیم بعضها علی بعض.


http://www.istefta.org/ans.php?stfid=6746&subid=18


ولاحظ عزيزي القارئ

السؤال: ماذا يقول سماحتكم حول التطبير عند العزاء على الامام الحسين علية السلام وهل صحيح انها مختلفة بين الفقهاء و خصوصا في ايران
الجواب: باسمه جلت اسمائه
التطبير عند عزاء الامام الحسين عليه صلوات الله من اعظم الشعائر و في القرن الاخير لايوجد فقيه لا يري كونه من الاعمال الحسنة


http://www.istefta.org/ans.php?stfid=4679&subid=18



ولاحظ

السؤال: ما هو رأي سماحتكم حول التطبير ؟
الجواب: باسمه جلت اسمائه
جائز و من أفضل الشعائر إن لم يؤد الى ضرر معتد به.

إضاءة
03-14-2008, 02:36 PM
ولنأتي لروايةالحمل


فتارة

السؤال: هل رواية بني أسد الذين خرجوا كأول موكب للتطبير معتبرة أم مرسلة ؟
الجواب: باسمه جلت اسمائه
التطبير لسيد الشهداء جائز و حسن و من الشعائر الحسينيّة بلا احتیاج الی رواية خاصة.
http://www.istefta.org/ans.php?stfid=5915&subid=18


وتارة

السؤال: هل رواية بني اسد موجودة ؟؟ و اقرار الإمام بالسكوت رغم الاسديين الذين جرحوا رؤوسهم مواساة للإمام الحسين وهتفهم بعبارة )) يا ليتنا كنا معكم سيدي فنفوز فوزاً عظيما))وهل رواية السيدة زينب وضرب رأسها بالمحمل صحيحة ؟[/COLOR

]الجواب: باسمه جلت اسمائه
[COLOR="red"]نعم موجودتان و معتبرتان .

http://www.istefta.org/ans.php?stfid=5598&subid=18

إضاءة
03-14-2008, 02:40 PM
ولاحظ عزيزي ماذكره السيد الروحاني في كتابه الاستدلالي

قه الصادق (ع) - السيد محمد صادق الروحاني - ج 7 - شرح ص 278 - 279


لسادسة : يجوز للهاشمي أخذ الصدقة المندوبة من هاشمي وغيره ، بلا خلاف
أجده فيه بيننا كما اعترف به غير واحد ، بل الاجماع بقسميه عليه ، والمحكي منه
صريحا وظاهرا فوق الاستفاضة ، كذا في الجواهر .
ويشهد له : مصحح جعفر بن إبراهيم الهاشمي عن الصادق عليه السلام قلت
له : أتحل الصدقة لبني هاشم ؟ فقال عليه السلام : إنما ( تلك ) الصدقة الواجبة على
الناس لا تحل لنا ، فأما غير ذلك فليس به بأس ؟ ولو كان كذلك ما استطاعوا أن
يخرجوا إلى مكة هذه المياه عامتها صدقة ( 1 ) . ونحوه غيره وبها يقيد اطلاق ما دل
حرمة الصدقة على الهاشمي ( 2 ) .
وأما ما اشتهر من حكاية منع سيدتنا زينب وأم كلثوم عليهما السلام السبايا عن
أخذ صدقات أهل الكوفة معللتين بكونها صدقة ، فيمكن حمله على الكراهة أو الحرمة
إذا كان الدفع على وجه المهانة نظرا إلى أن أهل الكوفة كانوا يدفعون إليهم الفداء
المقصود بها دفع البلية .

ضمير حي
03-14-2008, 07:09 PM
عندما أدعى الأخ العزيز القلم بأن :
كثير من العلماء يصحوون الرواية

الأعضاء الأعزاء لم يعلقوا على كلامه

وعندما طالبه الأخ إضاءة بإثبات مدعاه

علق الأعضاء الكرام بأن هذا ليس مجال أختصاصنا


هذه ملاحظة أحببت أن ألفت نظر القراء لها


لكن ألا تلاحظون بأن هناك ثلاث طوام بخصوص الرواية :

الطامة الأولى: عدم وجود السند والرواي كما عبر عنه الأخ إضاءة

ومروية شخص ليس مجهول الحال بل مجهول الهوية
بمعنى أن ليس فقط أننا لا نعرف حال الراوي بل لا نعرف الراوي أصلا
بمعنى الآخر ربما يكون شخصية مختلقة.
فمن هو مسلم الجصاص؟

الطامة الثانية : الملاحظات الموجودة على المتن ومضمون الرواية وقد ذكر بعضها الأخ إضاءة

الطامة الثالثة : محاولة الإستدلال بها على التطبير مع أن ذلك أمر صعب جدا



آتي لأستنتاجات الأخ العبدالله:


ولد الحسين عليه أفضل الصلاة والسلام سنة ثلاث أو أربع من الهجرة.

واستشهد الحسين عليه السلام سنة 61 من الهجرة وعمره الشريف 57سنة .

هلك معاوية سنة 60 هجرية.

إذاً يكون عمر الإمام الحسين عليه السلام 56سنة .

نحن لم نسأل السؤال من أجل أن تجيب عليه بل من أجل أن يفتح آفاق للتفكير
فعملية معرفة العمر عملية حسابية بسيطة لا تحتاج لأستاذ رياضيات لحلها .

وإنما أردت أطلاعكم على ما في الكتاب من خزعبلات لا يقبلها أي عاقل .


توفي العلامة المجلسي سنة1110 هجري .
توفي أبو إسحاق سنة 418هجري .
يكون الفرق بين العلامة المجلسي وأبو إسحاق 692سنة

رواية العلامة المجلسي تحتوي على أن السيدة زينب سلام الله عليها ضربت برأسها بعمود المحمل .

أبو إسحاق لاتحتوي على ضرب زينب لرأسها .

رواية المجلسي لاتحتوي على خطبة السيدة ولا زين العابدين عليهما السلام .

رواية أبي إسحاق تحتوي على الخطب المذكورة .

العلامة المجلسي يقول (رأيت في بعض الكتب المعتبرة روى مرسلا عن مسلم الجصاص قال الخ.....,....)

أبو إسحاق لاعلم لنا .

إستنتاجاتك ممتازة ولكن لماذا لم تعقبها بتساؤلات ؟
لذلك سأطرح التساؤلات بالنيابة عنك:

1/ من أي الكتب نقل العلامة المجلسي الرواية ؟

2/أليس هناك أحتمال أن تكون الرواية منقولة من كتاب أبو أسحاق وقام النساخ بإضافة ضرب المحمل إليها؟


لأن المحققين يقولون أننا لا نعلم من أي الكتب نقل العلامة المجلسي الرواية وأحد الأشخاص أستخرج لنا رواية شبيهة جدا برواية المحمل سوى أنها لا تحتوي على ضرب المحمل .

وهذه الرواية متقدمة على نقل العلامة المجلسي والفرق بينهما كما أستنتجت أنت 6 قرون .
فكان بك الأحرى أن تتساءل : من أين نقل العلامة المجلسي الرواية ؟

هل تعرف بأنه إذا ثبت أن النقل كان من كتاب أبو إسحاق ماذا سيكون مصير الرواية؟مصير الرواية تعرفه من خلال قراءتك للخزعبلات الموجودة في الكتاب والتي قرأتم جزءا منها في المقطعين المنقولين.


وأطرح على الأخ إضاءة بعض التساؤلات التي أجتاحت عقلي :

1/ عندما أقرأ إجابة السيد الحكيم بخصوص الرواية
حيث في إجابة يقول " منقول " وفي إجابة أخرى " مشهور معروف "
والشيخ التبريزي يجيب أنها كسائر " المنقولات ".

فهل مثل هذه الإجابات تدل على أنهم يرون "صحة " الرواية ؟

2/ عندما يخطأ أحد علماء الرياضيات في إجابة سؤال : 1+1 ليجيب بأنها ثلاثة .
هل يصح أن أسكت بحجة انه متخصص وأنا لا ؟
أليس أقلها أن أسأله كيف توصل لهذه الإجابة ؟
[ مع أنني لا أرى هذا الأقل ]

تم تحرير المقطع لمخالفته
الأدارة

3/ ماذا تفهم من إجابة الشيخ التبريزي رحمه الله :

ما هو حكم ضرب الهامات بالسيوف في عاشوراء وغيرها مواساةً للإمام الحسين (عليه السلام) وولده وأصحابه (رضوانُ اللهِ تعالى عليهم)؟

بسمه تعالى؛ الجزع والبكاء على سيد الشهداء وولده وأصحابه (عليهم السلام) أمر مطلوب ومرغوب فيه، فالأفضل اختيار ما هو مُحرَزٌ دخوله في الجزع كالبكاء واللطم على الرأس والصدر والفخذين والعويل ونحو ذلك، والله العالم.

http://www.tabrizi.org/index1.php?W3...e=rad/shaaer/1

ألا تفهم منها أن المرجع يدعوك ويحثك لأختيار ما هو ثابت ومحرز دخوله في الجزع ؟



ويبدو يا أخي بأن الأخوة لديهم موضوع سيناقشونه معك على قضية أنتحالك لشخصيتين:



(انتحال شخصيتين لامانع من ذلك في وجهة نظري. لي منا قشة معاك في ذالك )

مولاي علي
03-14-2008, 10:01 PM
العضو الكريم ضمير حي

لديك عدة مخالفات في المنتدى أي تحرير جديد لمشاركة من مشاركاتك سنقوم بتوقيفك

هذا وقد جرى تنبيهك

نأمل منكم التعاون بعدم وضع مشاركات جديدة تخالف منتديات الملاحة


تحياتي
الأدارة

علي
03-14-2008, 11:54 PM
سؤال أخير / ما الهدف من هذا الموضوع ، هل تود بإن تثبت أن المراجع الذين يجوزون التطبير على خطأ ؟؟

إن كان ذلك فالأفضل إغلاق مثل هذه المواضيع التي تضر بنا ، والتي فيها تعدي على حرمة العالم

ضمير حي
03-15-2008, 11:23 AM
الأخت العزيزة : مولاي علي

هل من الممكن أن تتفضلوا علينا ببيان أي شرط من شروط المنتدى قد خالفته في المشاركة التي قمتم بتحريرها .

مولاي علي
03-15-2008, 04:18 PM
الأخت العزيزة : مولاي علي

هل من الممكن أن تتفضلوا علينا ببيان أي شرط من شروط المنتدى قد خالفته في المشاركة التي قمتم بتحريرها .

لا نقصد شروط المنتدى العادية الموجودة عند التسجيل ولكن سياسة منتديات الملاحة في الحوار الأسلامي مختلفة صار اليكم فترة في المنتدى الم تعرفوها بعد ؟؟


اذا أردت أن تناقش فلا مانع من ذلك ولكن أختر أشخاص من مستواك الفكري والدراسي او أقل اما الأعلى فهناك متخصصون يناقشونهم ليس ضمير حي

تحتاج أن تعرفك قدراتك جيداً حتى لا تصبح تائه وسط الزحمة العلمية

وأترك المراجع للعلماء عليك أن تأخذ الفتوى لا أن تناقش كيف وصل اليها والا لماذا تقلد في الأساس أذاً استمع لنفسك فقط !!!

تحية طيبة :)

ضمير حي
03-15-2008, 06:11 PM
الأخت الفاضلة مولاي علي

إذا ليس هناك من شروط مكتوبة ...


عليك أن تأخذ الفتوى لا أن تناقش كيف وصل اليها والا لماذا تقلد في الأساس أذاً استمع لنفسك فقط !!!

بإمكانك مراجعة مشاركاتنا ، هل رأيت بأنه وضعت لنا فتوى سماحة السيد السيستاني ولم نقبل بها أو أعترضنا على العمل بها .

وحري بك أن تعترضي على من كان من بداية الموضوع يستدل واضعا نفسه في في مقام الفقهاء الكبار.

إلا إذا كنتي ترين بأن ما قام به الأخوة ليس إستدلالا فهذا أمر آخر .



وقد أثبت صحة هذه الرواية كثير من العلماء

سؤال وأتمنى أن نحصل على إجابة واضحة منك :
نسبة الأشياء للعلماء بما يجعل الناس تصدق ذلك ألا تعتبر مخالفة لديكم لشروط الحوار الإسلامي؟

إذا كان الأخوة كل ما ناسب هواهم نسبوه للعلماء بدون أن يثبتوا ذلك أو يضعوا مصدر موثوق لكلامهم ألا تعتبر مخالفة لشروط الحوار الإسلامي لديكم؟

مولاي علي
03-15-2008, 07:39 PM
الأخ ضمير حي حياكم الله


دعني أوضح لك المقصود حتى لا تنزعج أكثر


دائماً لما تقول لآحد انت غير مؤهل لذلك يفهم منها أنه لا يعرف شيء كأنك تقول له أنت أمي لا تجيد القراءة ولا الكتابة
يتصور لي فهمت من ردي الأول هكذا ؟؟
تركناكم تستدلون كزيادة ثقافة ليس الا وان كنت شخصياً غير متقبلة ذلك لكن لا تمنع الموافقة ولا تشكل مخالفة
نبقى قاصرين مهما وصلنا من درجات ثقافية والا لما أعترض كل الموجودين الآن على أستلام الأدارة في الحوار الأسلامي القسم يحتاج لمتخصص
ولكن لما تشجع الناس على مناقشة فتوى المراجع وأخذها على محمل الدراسة هنا لا بد أن تقف قد يكون تصورتها غير ما تنوي اليه ممكن


مو شرط أقلد ها المرجع حتى أحترم فتواه يعني كل مرجع لا أقلده الفتوى تحتاج لاستدلال للنقاش حتى تقنعني
لا أعمل بها صح لكن غيري مقلد يعمل بها

يبدو لي للأن ما وضحت ما أنوي اليه

تحية طيبة

العبد لله
03-15-2008, 09:37 PM
الأخ ضمير حي أو الأخ إضاءة

نحن لم نسأل السؤال من أجل أن تجيب عليه بل من أجل أن يفتح آفاق للتفكير
فعملية معرفة العمر عملية حسابية بسيطة لا تحتاج لأستاذ رياضيات لحلها .

هناك تناقض في كلامك كثير
فتح الافاق يستلزم الاجابة على الأسئلة .تمعن قليل حبيبي

إستنتاجاتك ممتازة ولكن لماذا لم تعقبها بتساؤلات ؟

ولماذا أعقبها بتساؤلات عقيمة ليس منها فائدة أصلاً.

لذلك سأطرح التساؤلات بالنيابة عنك

وأنا أجيبك عن الأسئلة المطروحة بالنيابة ........ .

من أي الكتب نقل العلامة المجلسي الرواية ؟

ألا تعتقد أن العلامة المجلسي موثوق فبه .ولو لم نعلم من أي الكتب ما هيو الإشكال في ذلك بالنسبة إلى المجلسي .

أليس هناك أحتمال أن تكون الرواية منقولة من كتاب أبو أسحاق وقام النساخ بإضافة ضرب المحمل إليها؟

أليس هناك احتمال أن الرواية كانت موجود فيها قضية ضرب المحمل لكن المخافين لها أزالوها .إذا أردت الاحتمالات فلن تخلص ولن يتبين لك طريق .

لأن المحققين يقولون أننا لا نعلم من أي الكتب نقل العلامة المجلسي الرواية وأحد الأشخاص أستخرج لنا رواية شبيهة جدا برواية المحمل سوى أنها لا تحتوي على ضرب المحمل .

ترى أنهم قالوا لانعلم ولم يفعلو كما أنت فعلت تريد نقض الرواية بالكامل .

وهذه الرواية متقدمة على نقل العلامة المجلسي والفرق بينهما كما أستنتجت أنت 6 قرون .
فكان بك الأحرى أن تتساءل : من أين نقل العلامة المجلسي الرواية ؟

إذا أردت أن أتساءل فللمعرفة فقط .لاغيرة ولماذا أتساءل قبال العلامة المجلسي والعلماء يقولون أنها معتبرة .

هل تعرف بأنه إذا ثبت أن النقل كان من كتاب أبو إسحاق ماذا سيكون مصير الرواية؟مصير الرواية تعرفه من خلال قراءتك للخزعبلات الموجودة في الكتاب والتي قرأتم جزءا منها في المقطعين المنقولين


عليك عزيز أن تلتزم الأدب قليلاً ولو باحترام الطرف الآخر.أو المصدر الذي يرجعون إليه بعض الواثقين فيه .
قبل أيام قلتم أن أحد الأعضاء خطأفي قبال الخامنائي .لاأراك مطبقا كلامك
لماذا لم تسئل نفسك أو تعلم سوف أسئل نفسي لكي لااتعب تفكيرك .أيها الفاهم .
هل اختلاف اراء العلماء فيها يعني أنها غير مأخوذ بها ؟وسع تفكيرك

وأرى أنك لم تتطرق إلى كل ما أجبتك عليه من تلك الخزعبلات التي تقول عنها والتي أجبتك عليها وهي كافية لاقناع المنصف .
من ضرب السيدة رأسها ومشاهدة الناس لها
والشعر المنقول عنها
نحن نتكلم في رواية المحمل فقط هل هي خزعبلات أم لا في رأيك .

إضاءة
03-15-2008, 10:21 PM
الأخ العبد الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله لك الأجر

ذكرت أخي وفقك الله

لماذا لم تقل أن السيدة زينب تقصد أولاد الحسين الصغار أو تلكم الأولاد الذين كانوا موجودين في حضرتها

لو أتعبت نفسك قليلاً بالرجوع للرواية

لوجدت الإجابة تأمل البيتين السابقين للبيت

يا أخي لو ترى عليا لدى الأسر * مع اليتم لا يطيق وجوبا
كلما أوجعوه بالضرب نادا * ك بذل يغيض دمعا سكوبا
يا أخي ضمه إليك وقربه * وسكن فؤاده المرعوبا
ما أذل اليتيم حين ينادي * بأبيه ولا يراه مجيبا

إضاءة
03-15-2008, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله أجوركم

وحبذا أن يهدئ الجميع ولي رأي أن الموضوع تشعب

وانحرف عن مساره

لذا أرغب بعد موافقتكم جمعياً :

أن يكون ناقشنا حول النقطة التالية

من من علمائنا صحح الرواية ؟ ؟ وما الدليل على نسبة التصحيح لذلك العالم ؟؟

أما بقية الأسئلة الموجهة لي من الأخوة فليسمحوا لي بتأجيلها إلى بعد أن ننتهي من هذه النقطة


خصوصا أسئلة الأخوين حفظهم الله عز وجل

العبد الله وعلي



انتظر ردكم

ضمير حي
03-16-2008, 12:15 PM
أو المصدر الذي يرجعون إليه بعض الواثقين فيه .
لم تتطرق إلى كل ما أجبتك عليه من تلك الخزعبلات التي تقول عنها
جميل أنك ترى كتاب أبو إسحاق يجب أن يحترم.
فعلينا أن نحترم خزعبلاته القائلة بأن أهل البيت"ع" كانوا في دمشق وأن معاوية كالأب الرؤوف عليهم وأن الإمام الحسين "ع" عند وفاة معاوية "لع" لم يبلغ مبلغ الرجال وأن معاوية أوصى ولده يزيد"لع" بأن ينتظر أن يبلغ مبلغ الرجال ليسلم الخلافة للإمام الحسين"ع" .




ألا تعتقد أن العلامة المجلسي موثوق فبه .ولو لم نعلم من أي الكتب ما هيو الإشكال في ذلك بالنسبة إلى المجلسي .

هل أفهم من كلامك أخي أنك تقول :

عندما يقول رجل كالعلامة المجلسي صاحب موسوعة بحار الأنوار أنه نظر في كتاب معتبر، فشهادته تكفي لاعتبار الخبر وإن كان مرسلاً. قال القاضي الطباطبائي في تعليقه على فتوى أستاذه الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء النجفي بهذه الرواية في كتابه ( الفردوس الأعلى) : [ ويكفي في الاعتماد بهذا الخبر نقل المجلسي له عن بعض الكتب المعتبرة، ولذا اعتمد سماحة شيخنا الإمام – دام ظله – عليه أيضاً في المقام، فدع عنك ما يظهر من كلمات بعض من يدعي التتبع من المناقشة في هذا الخبر، فإنها مناقشة واهية، لا وجه لها سوى الاستبعاد المحض الذي لا يعبأ به....]



فتخرج أنت بالنتيجة التالية :
أن مضمون كلام العلامة المجلسي أن خبر مسلم الجصاص هو من المراسيل المعتبرة.

لكن يدور في مخيلتي سؤال لك : كيف يتعامل العلماء مع المراسيل المعتبرة ؟

هناك نقطة لم ألتفت لها مسبقا وهي :
أن العلامة فخر الدين الطريحي توفي سنة 1085هـ .
العلامة المجلسي توفي سنة 1110هـ .
فربما – لم أتأكد – أن يكون العلامة قد نقل الرواية من كتاب العلامة الطريحي المنتخب المعروف باسم الفخري.
فسؤالي : ألا يمكن أن يكون كتاب الفخري في نظر العلامة المجلسي كتابا معتبرا لكنه في نظر بقية العلماء ليس كتابا معتبرا ؟

وهذا ما يؤكده المحقق القمي بأن نقل العلامة المجلسي كان من كتاب الفخري.



بخصوص النقطة التي يطلب منا الأخ إضاءة أن نركز عليها، أنقل ما وصلني على إيميلي :


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ماهو رأي سماحتكم في سند رواية ضرب رأس السيده زينب سلام الله عليها بالمحمل هل سند هذه الرواية قويّ؟ وهل يجوز بأن تكون هذه الرواية دليلاً على أن التطبير حلال؟
أفتونا مأجورين
الجواب ـ بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لم نعثر على رواية صحيحة للواقعة المذكورة، بل ردّها المحدّث القمي في كتاب «منتهى الآمال» وقال: هذا الخبر وإن نقله العلامة المجلسي رحمه الله في كتاب «بحار الأنوار» لكن مأخذ نقله كتابي منتخب الطريحي ونور العين ولا يخفى حال هذين الكتابين على أهل الحديث. انتهى كلام المحقّق القمّي، فعلى هذا لا سند لهذه الرواية يعتمد عليه.
وأمّا بالنسبة إلى التطبير نقول: في الظروف الراهنة لايصلح التطبير، خصوصاً مع ملاحظة هجمة الوسائل الإعلامية الاستكبارية ضدّ الإسلام والمسلمين، وان كان في نفسه لا بأس به.
من موقع سماحة الشيخ اللنكراني .


ما هو رأيكم في صحت سند هذه الرواية التي ورد فيها بأن السيد زينب (عليها السلام) نطحت جبينها بمقدم المحمل حتى خرج الدم من تحت قناعها؟ وهل هذه الرواية ثابتة عندكم؟


الجواب:

ـ بسمه سبحانه الرواية لا تتضمن ما يكون مصدرا للحكم الشرعي، فهي كما علمت مرسلة فعلى الخطيب إذا قرأ مثل هذه الرواية أن ينسبها إلى المصدر تخلصا من المسؤولية الشرعية والله الموفق
من إحدى إستضافات سماحة الشيخ بشير النجفي على المنتديات


وفي الطرف الآخر :



المرجع السيد محمد الشيرازي
نقلت مجلة المنبر في عددها 12 السنة الثانية صفر 1422هـ صفحة 11 : هذا السؤال والجواب عليه من المرجع محمد الشيرازي
س : ماراي سماحتكم في ما يذكر من ان السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها عندما رات اخيها الحسين عليه السلام نطحت جبينها بمقدم المحمل فسال الدم من تحت القناع ؟
ج: ثابت ذلك


سئل المرجع صادق الشيرازي في كتاب استفتاء في الشعائر الحسينية المقدسة صفحة (29
س : هل رواية نطح السيدة زينب عليها السلام راسها بمقدم المحمل ثابتة وصحيحة عندكم؟

ورد ذلك في الخبر المقبول عند الشيعة والذي تناقله العلماء في ادوار شتى .

تأمل هو ينسب الأمر للشيعة .


هناك غيرها حالما أتأكد منها أنقلها لكم ...


الأخت مولاي علي :


أنني لا أعرف الحق بالرجال، بل أعرف الرجال بالحق، فكل الأشخاص والآراء عندي محترمة .
ولكنني لست ملزماً برأي لا أقلد فيه، إلا إذا كنتم ترون التقليد في كل شيء .
فكل ما قصدته بكلامي بأنه إذا كان يوجد عالم يقر بصحة الرواية متجاوزا القواعد العامة في قبول الرواية فهذا شأنه ورأيه ، ولكننا لا نعتد به في هذه الجزئية التي خرج بها على القواعد العامة في إثبات صحة الرواية أو على الأقل لا نريد أن يكون رأيه ملزم للمذهب .

لذلك كان نقاشي حول أين خالفت شروط المنتدى ولم ألتفت ولم أفهم من كلامك أي تقصد شخصي.
فإذا لم يكن لديك مانع أود مناقشة هذه النقطة في موضوع مستقل حتى لا أشتت على الأخوة حوارهم.

مولاي علي
03-16-2008, 02:59 PM
لا مانع من ذلك

حتى لا يزعل علينا أضاءة

ضمير حي
03-17-2008, 06:06 PM
لم أجزم ما هو رأي السيد الروحاني بخصوص الرواية

لأنه تارة يقول عنها " معتبرة " وتارة يعبر عنها " أشتهر "

وتارة أخرى يعتبرها " صحيحة " ويستدل بها ...


لكن ننقل لكم هذا المقطع من كلامه في إستضافة منتدى يا حسين له :


فنفس فعلها دليل الجواز سيما مع تقرير الإمام السجاد عليه السلام.

فالظاهر أن حتى تقرير الإمام "ع" على فعلها ثابت لديه.

ضمير حي
03-17-2008, 06:57 PM
السيد الخوئي :


وعليها يحمل ما ورد عن الصدِّيقة الصغرى زينب الكبرى (سلام الله عليها) من منع الأطفال عنها قائلةً : إنّها محرّمة علينا أهل البيت (1) .

http://www.alkhoei.net/data/almaktaba/a24.htm

العبد لله
03-17-2008, 10:30 PM
جميل أنك ترى كتاب أبو إسحاق يجب أن يحترم.
فعلينا أن نحترم خزعبلاته القائلة بأن أهل البيت"ع" كانوا في دمشق وأن معاوية كالأب الرؤوف عليهم وأن الإمام الحسين "ع" عند وفاة معاوية "لع" لم يبلغ مبلغ الرجال وأن معاوية أوصى ولده يزيد"لع" بأن ينتظر أن يبلغ مبلغ الرجال ليسلم الخلافة للإمام الحسين"ع" .
أو المصدر الذي يرجعون إليه بعض الواثقين فيه .
لم تتطرق إلى كل ما أجبتك عليه من تلك الخزعبلات التي تقول عنها


أنا لم أتكلم عن معاوية وغيره ولكن تكلمت عن رواية المحمل .لذلك قلت لك بأخذ الاحترام تجاه من يعتقد بالرواية وليست خزعبلات .أنت فهمت شيئا اخر .
على اعلم أن أبو اسحاق لاينقل رواية المحمل كما هي الموجودة في بحار الانوار .فالأجدر أن تكون عارف كلامي حول هذه النقطة من أني لاأتكلم عن كتاب أبو اسحاق .


لماذا لم تكمل نص كلامي
وهذا هو(وأرى أنك لم تتطرق إلى كل ما أجبتك عليه من تلك الخزعبلات التي تقول عنها والتي أجبتك عليها وهي كافية لاقناع المنصف .
من ضرب السيدة رأسها ومشاهدة الناس لها.
نحن نتكلم في رواية المحمل فقط هل هي خزعبلات. أم لا في رأيك)
هل فهمت مقصودي ؟

[SIZE="6"]************************************************** ****************

ربما نقلها وربما لم ينقلها ألا يوجد احتمال

لاتعليق على كلام العلماء المذكورين لاننا قد ذكرنا سابقا رأي بعض العلماء فيها

بالنسبة للأبيات فإني قد كتبت فيها الرد لكن بعد الاختبارت أضعه إليك أو على اخاص إذا اغلق الموضوع

************************************************** ****************

واما بالنسبة للمناقشة الجديدة التي طرحها الأخ العزيز إضاءة فلا أريد التدخل فيها أصلا لاني لست أهلا ً لذلك .


وأما بالنسبة لطاقم الإدارة لو كان عدم التشفير في هذا الموضع كان أحسن في وجهة نظري لانها نقطة مناقشة . فلا يحق لاحد التدخل إلا بعد النقاش وأرى أن كلام الاخ إضاءة فيه نسبة من الصحة.


***********والسلام هو مسك الختام ************

إضاءة
03-20-2008, 04:26 PM
الأخوة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مازلت انتظر

من من العلماء صحح الرواية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ضمير حي
03-22-2008, 04:02 PM
ردد :

يا ليل ما أطولك

علي
03-23-2008, 03:04 PM
وأنا سأردد :

لن نشكك قط في هذا الشعار .. فهو للدين سمو ومنار
ليس يلوينا غُبارٌ قد يُثار .. إن في القلب جبالٌ من يقين

المهم عندي بإن مرجعي يجوز هذا الشعار الحسيني .. وأنا أمشي وراء فتواه دون النظر بالدليل لأن مقلد ولستُ مجتهد حتى أناقش مرجعي ...

شجون
03-24-2008, 02:01 AM
رواية مروية في البحار ،
، منقوله عن مسلم الجصاص ، وهي رواية طويلة مكونة من عدة صفحات ، ومسلم الجصص ينقل فيها تقريرًا عن حوادث الكوفة ، منها ما ينقله عن كون أهل الكوفة يوزعون الخبز والجوز على السبايا فترفض ذلك زينب لكون الصدقة محرم على أهل البيت عليهم السلام … الجميع يقبل هذا الجزء من الرواية ، جميع الخطباء يرددونه ، لا يوجد اعتراض …

ثم يتحدث الجصاص : بينما هم كذلك إذ أتوا برأس الحسين عليه السلام ، ووجهه كفلقة القمر ، ولحيته كسواد السبج تلعب بها الريح ، ولما نظرت زينب رأس أخيها على الرمح نطحت جبينها بمقدم المحمل ، حتى شوهدت الدماء تسيل من تحت قناعها ، من تحت قناعها يعني لم تهتك سترها …
ثم نادت سلام الله عليها :
يا هلالا لما استتم كمالا … غاله خسفه فأبدى غروبا
ما توهمت يا شقيق فؤادي … كان هذا مقدرا مكتوبا
يا أخي فاطمة الصغيرة كلمها … فقد كاد قلبها أن يذوبا
… الأبيات
لماذا تقبلون الجزء الأول من الرواية وهذا الجزء لا يقبل ؟ أليس هذا كيل بمكيالين ؟

ضمير حي
03-24-2008, 02:56 PM
أصفق بحرارة للأخت شجون
فما سطرته دليل على أن ما قرأته ليس جزءا يسيرا

ننتظر تعقيب الأخ إضاءة
وإن كان لدي ما أضيفه فسأضيفه

إضاءة
03-25-2008, 09:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت : شجون



لماذا تقبلون الجزء الأول من الرواية وهذا الجزء لا يقبل ؟ أليس هذا كيل بمكيالين ؟

السؤال بالنسبة لي كان غامضاً

ولتوضيح الغموض فأنا لم أرفض أي جزء من الرواية

إنما طلبنا ممن يدعي صحة الرواية أن يذكر اسماء العلماء

ولم أفهم الجزء الذي نقبله من الرواية

هل حرمة الصدقة على الهاشمين ؟؟

فإن قصدك ذلك فأولا
منهاج الصالحين - السيد السيستاني - ج 1 - ص 375
مسألة 1153 : المحرم من صدقات غير الهاشمي على الهاشمي هو
زكاة المال وزكاة الفطرة . أما الصدقات المندوبة فليست محرمة ، بل كذا
الصدقات الواجبة كالكفارات ، ورد المظالم ، ومجهول المالك ، واللقطة
ومنذور الصدقة ، والموصى به للفقراء .

إضاءة
03-25-2008, 09:53 PM
كان ذلك رأي السيد السيستاني حفظ الله من باب المثال

لا الحصر وبإمكانك مراجعة رأي بقية الفقهاء


ولنفرض جدلاً


أن كل الصدقات محرمة على الهاشمين

فهل المصدر الوحيد للحرمة هو هذه الرواية أم أن هناك رواية أخرى ؟؟

شجون
03-26-2008, 07:15 PM
الرواية كاملة في المرفقات
ولي تعليق عن قريب